شــــــــــركة النيل الوطنية للنقل النهرى

المصيف

تهتم شركة النيل الوطنية للنقل النهرى بالنشاط الترفيهى للعاملين وأسرهم خصوصا” فى فصل الصيف حيث يهتم الكثيرون بزيارة الأماكن الساحلية للإستمتاع بالبحر والرياضات المائية .

لذا تقوم النقابة العامة بالشركة باستئجار عدد من الشقق بالمدن الساحلية المختلفة وتقدمه للعاملين بأسعار معقولة مع تيسيرات فى السداد , كما توفر لهم وسيلة الإنتقال من القاهرة الى هذه المناطق والعودة .

كما تمتلك الشركة عدد 13 شاليه بمنطقة مرسى مطروح أمام حمام كليوباترا وبمحازاة مصايف ومنتجعات أكبر المؤسسات والشركات والقرى السياحية حيث الطبيعة الخلابة والجو الرائع والخدمات عالية المستوى . وهذه الشاليهات تطل على البحر مباشرة ومجهزة بكافة التجهيزات للإعاشة والترفيه . وهى مخصصة للإيجار للمصطافين من داخل و خارج الشركة .

ولعشاق الجمال والطبيعة الساحرة فى أجمل بقاع الأرض ( مرسى مطروح ) , هذه بعض المعلومات عنها :

مرسى مطروح

محافظة مطروح هي الامتداد الطبيعي الغربي للإسكندرية ـ على ساحل البحر الأبيض المتوسط ـ بدءا من الكيلو 61 غربا، وحتى الحدود المصرية الليبية، في شريط ساحلي مقداره حوالي 450 كم إلى الغرب، وعمق قدره 400 كم إلى الجنوب.

وعادة عندما يفكر أهل الإسكندرية في الاصطياف خارج مدينتهم، فإنهم يولون وجوههم شطر مدينة مرسى مطروح (عاصمة مطروح) التي تبعد حوالي 350 كيلو متر غربا، فهي المدينة الساحلية الهادئة، كثيرة الشواطئ، رغم ازدحامها في شهور الصيف، بالليبيين والإسكندرانية، ثم بقية أهالي مصر.

* أهم المزارات والأماكن السياحية :

* شارع الإسكندرية
والشارع الرئيسي في البلدة يسمى شارع الإسكندرية، فهو أطول شوارع مطروح، وأول ما يواجه الداخل إلى المدينة من الناحية الجنوبية، وهو يربط جنوب المدينة بشمالها، فضلا عن أنه الشارع التجاري الرئيسي في مطروح، يليه في الأهمية شارع الجلاء الموازي لكورنيش مطروح الذي تجمَّل منذ العام الماضي، ليصبح نسخة أخرى من كورنيش الإسكندرية بعد تجميله الأخير.
تذكِّرُك مرسى مطروح، بنظافتها وجمالها واتساعها وهدوئها، ورمالها الذهبية البكر الممتدة على مساحات عريضة، ومياهها الفيرزوية أو الزرقاء الصافية، وكثرة شواطئها، بإسكندرية الثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي.

* حمَّام الملكة كليوباترا
أيضا هناك حمَّام كليوباترا، ويقع قبل شاطئ الغرام بمسافة قصيرة، ولم أدر هل الملكة كليوباترا (التي حكمت مصر خلال السنوات 51 ـ 31 ق.م) ذهبت إلى مرسى مطروح بالفعل، واستحمَّت هناك؟ أم أنه مجرد استغلال أو تخليد لاسم كليوباترا ملكة مصر؟ أو أسطورة من الأساطير المؤسِّسة للمدينة، لجذب المزيد من السائحين والمصطافين لتلك المنطقة التي تحمل اسم حمَّام كليوباترا؟ وهي منطقة لا تصلح للسباحة نظرا لصخورها المتراكمة داخل المياه الفيروزية، على العكس من شاطئ الغرام.

يوجد أيضا بالعلمين متحف حربي شهير به بعض مخلفات الحرب الثانية من أسلحة استخدمها الألمان والإنجليز، وبعض المجسمات أو ما يعرف بالديوراما، وهي مناظر ذات أبعاد ثلاثية تجسد بعض العمليات العسكرية وبعض الجنود وآلاتهم العسكرية، كذكرى لجنون الحرب العالمية.
وتعد واحة سيوه من أهم واحات الاستشفاء في مصر، حيث تساعد عملية دفن الجسم في رمالها وتحت شمسها، على الشفاء من أمراض الروماتيزم.

وتكثر البحيرات الصغيرة في تلك الواحة، والعيون التي تختلف درجة عذوبة مياهها. وهي تشتهر بالزيتون والبلح. وتربطها بالسلوم ومرسى مطروح الطرق الصحراوية المعبدة. وقد أسماها الفراعنة، واحة آمون، وأسماها العرب: سنترية، وفيها شيد أمازيس ـ آخر ملوك الفراعنة ـ معبدا مازالت أطلاله بادية فوق صخرة أغورمي، وهو المعبد الذي زاره الإسكندر الأكبر من قبل. وهو غير معبد رمسيس الثاني الموجود بمنطقة أم الرحم الذي تم اكتشافه عام 1946 وبناه رمسيس الثاني عند عودته من ليبيا.

* شاطئ عجيبة
نعود إلى شواطئ مرسي مطروح الجميلة، والتي من أهمها شاطئ عجيبة، الذي يعتبر ـ في رأيي ـ شاطئا عالميا بجميع المقاييس، من حيث الروعة والجمال، وهو شاطئ يقع في حضن الجبال المرتفعة، والنزول إليه يكون عن طريق منحدر طبيعي ضيق، قامت محافظة مطروح بتسويره حتى لا يقع أحد من عليه، في رحلة الهبوط والصعود.

ويوجد بجوار هذا الشاطئ مقابر الدفن الرومانية، وهي تأتي دليلا على أن الرومان عاشوا في هذه البقعة الجميلة.
إن شاطئ عجيبة بدأ يكتسب شهرة عالمية، فالسياح العرب والأجانب، لا تكتمل زيارتهم لمطروح، إلا بزيارة شاطئ عجيبة، والاستحمام في لسانه الصغير المترامي بين الجبال الشاهقة.

* شواطئ أخرى وبلدة آمنة
إلى جانب الشواطئ السالفة الذكر (شاطئ الغرام، وعجيبة، والأُبَيّض، وروميل)، هناك شواطئ مطروحية أخرى، نذكر منها: البوسيت، والليدو، ورأس الحكمة، وعلم الروم، والسلام، وأندلسية، وباجوش، وسيدي عبد الرحمن، وغيرها.
وإلى جانب العلمين ومنخفض القطارة وسيوه، كمناطق أو مراكز تابعة لمحافظة مطروح، هناك مناطق أو مراكز أخرى أهمها على الخريطة: الحمَّام، والضبعة، وسيدي براني، والسلوم.

إن مرسى مطروح مدينة سياحية واعدة وآمنة، بها الكثير من مقومات السياحة العالمية، وأهم هذه المقومات أهل تلك البلدة الأمناء الطيبين الودودين للزوار والغرباء،وسوف تندهش من عدم وجود أى أسباب للشكوى أو نقص فى الخدمات أو الإحتياجات الضرورية أو الترفيهية . ومما هو جدير بالذكر أن الأسعار فى مرسى مطروح لكل الإحتياجات تقترب من الأسعار فى القاهرة إن لم تكن فى معظم الأحيان أقل كثيرا”. فضلا عن الطبيعة الساحرة، والشواطئ الخلابة التي تحدثنا